المدرسة الإبتدائية حاج ميمون عصمان
نرحب بزوارنا الكرام و ندعوهم للتسجيل معنا و المساهمة في اثراء المنتدى

مشاركاتكم تسعدنا و اتقاداتكم تقومنا - و شكرا -

أخي الزائر الكريم لك صفحة خاصة بك أكتب فيها ما تشاء

أخوكم أبو أسامة


تربوي تعليمي و ترفيهي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
أفضل الأيام ما زادك حلما و منحك علما و منعك اثما و أعطاك فهما و وهبك عزما


مرحبا بكم معنا في منتديات مدرسة حاج ميمون عصمان الإبتدائية
سعيد من طال عمره و حسن عمله ، و موفق من كثر ماله فكثر بره ، و مبارك من زاد علمه فزادت تقواه .
لسان العاقل و راء قلبه و قلب الأحمق وراء لسانه
لا تكن عبدا لغيرك و قد جعلك الله حرا
أنت في الحياة تسمو بقدر ما تعطي لا بقدر ما تأخذ
أحب الناس كما تحب نفسك و حاسب نفسك كما تحاسب الناس
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» في قسم الأستاذ أبي أسامة
الإثنين أغسطس 28 2017, 13:29 من طرف Admin

» مزايا التحضير اليومي للأستاذ
الأحد أكتوبر 25 2015, 19:51 من طرف Admin

» المعلم الفاعل .
الثلاثاء ديسمبر 23 2014, 13:38 من طرف Admin

» التعلم التعاوني
الثلاثاء ديسمبر 23 2014, 13:34 من طرف Admin

» لا تبالي ياغزة : أنشودة + صور تتحرك
الإثنين أغسطس 18 2014, 20:59 من طرف Admin

» غزة العزة
الثلاثاء أغسطس 12 2014, 20:20 من طرف Admin

» نساء غزة الصامدات
الثلاثاء أغسطس 12 2014, 20:15 من طرف Admin

» كيفية ضبط سلوك التلميذ داخل حجرة الدرس
الجمعة يوليو 25 2014, 12:27 من طرف Admin

» نصائح لوجبة سحور صحية ومفيدة
الإثنين يونيو 30 2014, 20:05 من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

  المعلم وأصعب الأمور!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 2778
تاريخ التسجيل : 16/06/2011

مُساهمةموضوع: المعلم وأصعب الأمور!   الثلاثاء أغسطس 02 2011, 12:58








المعلم وأصعب الأمور!

من أصعب الأمور التي تواجه المعلم الجديد ادارة الصف الدراسي
وضبطه ، سواء أكانوا أطفالا أو مراهقين ، فالطلبة بحاسة داخلية لديهم
يستطيعون ادراك ضعف المعلم الجديد في ادارة الصف ، ويستغلون هذه النقطة
بإثارة الفوضى ، وهم لايقصدون الفوضى قصدا ، انما يقصدون الحفاظ على حريتهم
في أن يتكلموا ويتحركوا كما يشاؤون ، وهذا الأمر كفيل بأن يجعل الصف سوق
سمك .
وهنا يكون المعلم أمام خيارين ، الخيار الذي يجعله
يستطيع ادراة هذه المجموعة ليعود الانضباط ، ويعود الحوار البناء، وأن يشعر
الطلبة أن هناك نظام يجب أن يتبعوه مع هذا المعلم الجديد ، وأن لا فائدة
مما يحاولونه من اختراق مع هذا الوافد الجديد عليهم ، بل ان يحترموا ارادته
ويتعاونوا معه في تحقيق مايريد من انضباط، ليعود الانسجام الى جو الصف ،
ويسري تيار التفاهم الخفي بين المعلم وطلبته ويستمر الى آخر يوم من وجوده
معهم.
أو أن يصاب المعلم بالذعر أمام كل هذه الفوضى
والأصوات العالية ويستشعر الخطر لمكانته في عيون هؤلاء الصغار ، خطر التعدي
على وجوده وعدم احترام هذا الوجود من قبلهم ، فيصرخ صرخة عالية قوية ،
صرخة فيها من الوعيد والتهديد الشئ الكثير ، فينتقل الذعر الى الطلبة ،
ويرون انهم امام معلم شديد يجب أن ينصاعوا له أو تعرضوا الى عقابه وأقله
تأثر درجاتهم .
إن المعلم من النوع الثاني عالج الموقف
ولكن معالجة غير معالجة المعلم الأول ، فالمعلم بحاجة الى بناء احترامه في
نفوس الطلبة وليس فرض نفسه بخوف الطلبة منه ، لأن علاقة الخوف لاتجعل
الطرفين يشعران بالراحة في التعامل ، فالمعلم يشعر بالعبء النفسي لأنه يكون
مضطرا لاستعمال أسلوب الترهيب كلما شعر بتراخي الطلبة في قبول مايقوله
ومايعطيه من تعليمات ، ويشعر الطلبة بعدم الحب اتجاهه لأن الانسان بطبعه
لايحب من يخافه بل يرغب بالخلاص منه .
ان هذه العلاقة
المربكة قد تجعل بعض المعلمين يشعرون بان مهنة التعليم عبء عليهم ، فالطلبة
لايحبونه بل يخافون منه ،وليس هناك مجال لتطوير العلاقة الرائعة بين
المعلم والطالب ، تلك العلاقة التي تجعل الطالب أسيرا طوال عمره لمعلم أحبه
واعتبره قدوته مدى العمر، ومهما كبر في العمر وغزا الشيب رأسه تذكر معلمه
بقدسية وبتأثر رائعين .
إن ادارة الافراد ليست بالعملية
الصعبة وخاصة مجموعة من الأطفال أو المراهقين الصغار أو الكبار ، فقط تحتاج
الى مهارة فهم متطلبات هاتين المرحلتين العمريتين من الناحية النفسية
والاجتماعية ، وأهمها أن الطالب المراهق يريد حديثا من المعلم يشعره بأنه
مهم ، وبأنه ومايقوله محترم ومقدر جدا ، وأن المعلم يحب أن يسمعه وأن يأخذ
برأيه اذا كان جيدا ، وأنه شريك للمعلم في ضبط الصف ، ولابد من الضبط
والنظام حتى يأخذ كل طالب حقه من الحديث بالطريقة العلمية السليمة .
أما
الطفل، فإن توجيه كل طفل الى أسلوبه في الحديث والفوضى التي تحصل بسببه
كفيلة بلفت انتباهه مع اعطائه الطريقة الصحيحة في الحديث والمداخلة والسلوك
داخل غرفة الصف ، فالطفل كطفل يفتقد سريعا القدرة على ضبط نفسه ، لذا
التوجيه المناسب واللطيف والمباشر كفيل بتذكيره مرة بعد مرة بالنظام
واحترامه والالتزام به.
وهكذا نرى أن مقاصد كل من الطفل
والمراهق تختلف في عدم الالتزام بالانضباط ، وهذه من أولى النقاط الجديرة
بالانتباه حتى نجعل الطفل والمراهق يحترمان وجود المعلم في الصف ، ويحترمان
الانضباط ويتقيدان به برغبة داخلية حقيقية نابعة من حب المعلم واحترامه.






_________________
-------------------------------------------------------------------














الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abououssama.forumalgerie.net
 
المعلم وأصعب الأمور!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المدرسة الإبتدائية حاج ميمون عصمان :: قسم المعلم :: منتدى المعلم-
انتقل الى: